اكاسيد الكبريت

      التعليقات على اكاسيد الكبريت مغلقة
يعد ثاني اوكسيد الكبريت هو الغاز السائد على ثالث اوكسيد الكبريت في الهواء (1:100) من المصادر المختلفة كاحتراق النفط ومشتقاته والفحم ومصانع حامض الكبريتيك والبراكين واكسدة المواد العضوية في الأجسام المائية ان الحد المسموح به من تركيز ثاني اوكسيد الكبريت في الهواء هو0.03 جزء في المليون وان التعرض لــــ0.5 جزء بالمليون فانه سيؤدى الى تهيج الجهاز التنفسي وفي حالة التعرض الى 5الى10 جزء بالمليون يؤدي الى لتشنج الجهاز العصبي وعند تعرضه الى الرطوبة في الغلاف الجوي فانه سيتحول الى حامض الكبريتوز وحامض الكبريتيك والذي قد يدمص على سطح الدقائق العالقة بالجو وعند استنشاقه خلال التنفس  و دخوله حلال الانف فأنه سيعمل على تهيج الانف والاذن اما عند دخوله عند دخوله الفم فانه سيؤدي الى تقرحات جلدية وتاكل الغشاء المخاطي له وفي بعض البلدان الصناعية كما في البلدان الاسكندنافية فان منبعثات الكبريت مع الملوثات الاخرى سببت ظاهرة المطر الحامضي ذات الاثار البيئية السلبية الكبيرة على البيئة.