التلوث الضوضائي

      التعليقات على التلوث الضوضائي مغلقة

 

يحتل التلوث الضوضائي المرتبة الثانية في المدن بعد التلوث المائي ويحدث التلوث الضوضائي او السمعي عادة بسبب التزاحم والتقدم الصناعي وهو خليط من اصوات ذات استمرارية غير مرغوب فيها ويقاس بوحدة قياس الصوت المعروفة عالميا وهي الديسبل وتظهر الدراسات الحديثة ان سكان المدن يعتبرون التلوث الضوضائي اسوأ صفة لمنطقة السكن واهم العوامل المؤدية الى تغيير مكان السكن.

من اهم مصادر التلوث الضوضائي هو ضوضاء وسائل المواصلات والطرق حيث تعتبر السبب الاول للضوضاء البيئية اضافة الى الضوضاء الاجتماعية الناتجة من الاعمال المنزلية واصوات الاشخاص والموسيقى الصاخبة, والمصدر الثالث هو ضوضاء المصانع والورش الصناعية بالاضافة الى ضوضاء الماء التي تظهر في البحار والمحيطات بشكل خاص من خلال اصوات الامواج ومحركات السفن المؤثرة على الانسان والاحياء المائية.

يمكن تقسيم التلوث الضوضائي الى تلوث مزمن اي تعرض مستمر لمصدر الضوضاء يؤدي الى ضعف مستديم في السمع وتلوث مؤقت ومن اهم الاثار الضارة المترتبة على التلوث الضوضائي الاضطرابات السمعية والاثارالفسيولوجبة .