السموم الطحلبية

      التعليقات على السموم الطحلبية مغلقة

هي مواد اما تخلق بصورة مباشرة من الطحالب أواحد مكونات المنتجات الايضية لها.

أن من بين عشرات الآلاف من أنواع الطحالب يوجد المئات منها فقط قادرا على انتاج السموم وهي موجودة في المياه العذبة والمالحة مسببة الموت للحياة السمكية وللكائنات المائية المختلفة اوحتى للإنسان الذي قد يستهلك الكائنات المعرضة لهذه السموم و تنقسم الطحالب حسب الاعراض المسببة لها الى سموم تسبب الشلل والسموم التي تسبب الإسهال وأخرى تسبب أعراض عصبية او تصيب الكبد.

تعد الطحالب الخضراء المزرقة

تعد من المجاميع الطحلبية المهمة في إفراز السموم إذ  من بين حوالي  50 جنسا منها يوجد فقط 12 جنسا قادرا على انتاج السموم والتي عادة تكون عديمة الطعم واللون والرائحة وهنا مكمن خطورتها ويمكن أن يكون التعرض لها عن طريق شرب الماء أو تناول الطعام المسمم بها كالأسماك والمحار والتي قد تسبب عددا من الأعراض والتي تتضمن حساسية في الجلد والجهاز التنفسي وعصبية وقد تؤدي إلى الإصابة بالإمراض السرطانية ويمكن أن تقسم السموم المنتجة من الطحالب الخضراء المزرقة إلى :-

1- الببتيدات الحلقية مثل المايكروسستين والنوديولارين اذ يوجد حوالي 65 نوعا من سموم المايكروسستين التي ينتجها طحلب المايكروسست والذي ينمو عادة في الأشهر الحارة كما يحدث في المياه العراقية ويسبب ظاهرة الحصيرة الطحلبية اذ ينمو الطحلب بكثافة على سطح الماء خصوصا في مياه البحيرات والمياه الساكنة القليلة الجريان. وتعد هذه السموم ثابتة وعالية الاستقرارية في البيئة وتقاوم الحرارة والتحلل والاكسدة ولها ألفة عالية للكبد ومن اعرض التسمم بهذه المجموعة من السموم ضعف الجسم وفقدان الشهية والتقيوء والإسهال وقد تسبب الاصابة ببعض انواع بالسرطان.

2- القلويدات مثل الاناتوكسبن والساكسيتوكسين والأول يصيب الجلد والكبد والقناة الهضمية وان هذه السموم تعد سموم عصبية وتسبب ضيقا في التنفس وانعدام التوازن والموت اما النوع الثاني فيسبب الشلل للإنسان عندما يستهلك  المحار الذي يتغذى على الطحالب المنتجة لهذه السموم.

3- السموم متعددة الدهنية متعددة السكريات مثل الاندوتوكسين وهي سموم شبيه جدا بالسموم التي توجد في الجدار الخلوي لبكتريا السالمونيلا المسببة لمرض التايفوئيد .