الماء الممغنط بين الحقيقة والوهم

      التعليقات على الماء الممغنط بين الحقيقة والوهم مغلقة

يعد استخدام هذه الطريقة كأحد الطرق نادرة الاستخدام في معالجة المياه المستخدمة في ري المزروعات والتي لم تستخدم في هذا المجال على نطاق واسع ولازالت محط جدل علمي بين مؤيد لها او معارض اذ لم تثبت البحوث طرق قياس تأثيرها على الماء بصورة مباشرة عدا التغيير البسيط في قيم الاس الهيدروجيني  والتوصيلية الكهربائية الملوحة ولن نجد بحوث ودراسات معمقة تناولت الموضوع من كافة جوانبه اذ ان المؤيدين للفكرة لم يظهروا ألا حسناتها والمبالغة في تقديرها الى الحد الذي جعل البعض يصفها علاجا لأمراض عديدة ومستعصية ولو كان الامر كذلك لقامت منظمة الصحة العالمية WOH ومنظمة حماية الصحة الامريكية باحتضان هذا المشروع ونشره وقيام كوادرها بالبحث فيه واستقصاء فوائده اما عن استخدام هذه الطريقة والتي هي بالأساس تستخدم لمعالجة ملوحة المياه اذ اشارت احد البحوث الى ان تعرض الماء الى مجال المغناطيسي سيؤدي الى اعادة اصطفاف الجزيئات ولمدة اقصها 90 ساعة او لمسافة 650 مترا وان لهذا الاصطفاف فوائد فلسجية للجسم ولم يثبت ذلك على الانسان لعدم استخدام هذه الطريقة وعلى حد علمي لا في العراق ولا في بلدان العالم المختلفة عدا بعض الشركات التجارية المنتجة لهذه المياه والتي ستعاني من مشكلة تخزين الماء الممغنط وذلك لان من غير المعقول ان هذه الشركات ستنجح في بيع منتجاتها خلال 90 ساعة للمستهلكين .